انشاء حساب Google Scolar

google scholar

قناة اليوتيوب

البريد الإلكتروني

mail

 

 

آخر الاصدارات

الإقتصاديات المالية البنكية وإدارة الأعمال

 العدد 08

n001

التوثيق الإلكتروني

 

66091655 1983054951795472 339582654410129408 nأحيت جامعة محمد خيضر بسكرة يوم الاثنين 08 جويلية 2019 الذكرى الـ57 لعيدي الاستقلال والشباب بقاعة المحاضرات الكبرى وذلك من خلال المديرية الفرعية للأنشطة العلمية الثقافية والرياضية وبالتنسيق مع النوادي العلمية والثقافية، بإشراف من مدير الجامعة الأستاذ الدكتور أحمد بوطرفاية وحضور عمداء الكليات، أساتذة وطلبة، بالإضافة إلى الأسرة الإعلامية والأسرة الثورية التي مثلها المجاهد بشير زاغز وكذا الأمين الولائي لمنظمة المجاهدين.

استهلت فعاليات هذا الحدث بالاستماع إلى النشيد الوطني، ليفتتح اللقاء بكلمة ألقاها السيد عميد كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية الأستاذ الدكتور بلقاسم ميسوم الذي تحدث فيها عن أحداث الثورة التحريرية المجيدة مشيرا في ذات السياق إلى بطولات ثوارها لاسترجاع السيادة الوطنية فاصبحوا بذلك رمزا للأنفة والكرامة والفداء، ونموذجا للمقاومة من أجل الحرية والعدالة.

ليستأنف الاحتفال بعرض شريط وثائقي يبرز بعضا من وقائع ذكرى عيد الاستقلال التي تكرس أماني وطموحات الشعب الجزائري في الحياة الكريمة، والوفاء لشهدائنا الأبرار الذين ضحوا بالنفس والنفيس دفاعا عن القيم والدين ورفع راية الحرية، هذا وقد قدم الأستاذ الدكتور بلقاسم ميسوم مداخلة بعنوان خصائص الثورة الجزائرية التي تعد كما قال مالك بن نبي أكبر نكسة عرفتها البشرية، استكمالا منه لفقرات العرض التاريخي، إثراء لفعاليات هذا الحدث.

التظاهرة اشتملت أيضا على وصلة شعرية من ابداع واحدة من طالبات الجامعة تعبر فيها عن حب الوطن، فأحدثت بكلماتها الذهبية وصوتها الشجي تفاعلا مع الحضور.

بعدها شرعوا في إجراء المسابقة الثقافية التاريخية والتي اختصت بتاريخ الثورة الجزائرية المجيدة خاصة بالطلبة جرت في جو حماسي تم من خلالها تكريم المشاركين الفائزين في هذه المسابقة.

تخلل إحياء هذه المناسبة أيضا عدة تكريمات أخرى مست كلا من عميد كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية، المجاهد الفاضل بشير زاغز وكذا الأمين الولائي لمنظمة المجاهدين.

أما المحطة الموالية فقد كانت عبارة عن رحلة عبر الزمن سافرنا إلى حقبة الثورة مع المجاهد بشير زاغز من خلال شهادته الحية التي تروي ماعايشه فترة الإحتلال تحدث فيها عن الثورة التحريرية ومعاناة الشعب الجزائري من الاستدمار الفرنسي، كما سرد بعضا من حقائق الإنجاز التاريخي للثورة التحريرية المجيدة، معربا في حديثه عن شرفه بالحضور في هذا اليوم.

وعلى هامش هذا الإحتفال اقيمت مباراة لكرة القدم ، مواجهة شطرنج، معرض تاريخي لمتحف المجاهد، معرض للرسم، وكذا معارض لأنشطة النوادي العلمية والثقافية.

اسدل الستار على فعاليات هذا اليوم المبارك بعرض فيديو مصور تخليدا لشهداء الثورة التحريرية، الذين بفضل تضحياتهم الجسام استرجع الوطن سيادته لتصبح ذكرى الإستقلال منبرا وعيدا نستذكر فيه ملاحم آبائنا وأجدادنا من أجل وحدة الوطن وتلاحمه تحت سقف الأمن والإستقرار.
فتحية لأبطال الجزائر في ذكرى الاستقلال والمجد والخلود لشهدائنا الأبرار.