• fsecsg  Université de Biskra
    كلية العلوم الاقتصادية و التجارية و علوم التسيير
  • fsecsg Université de Biskra
    كلية العلوم الاقتصادية و التجارية و علوم التسيير
  • fsecsg Université de Biskra
    كلية العلوم الاقتصادية و التجارية و علوم التسيير
  • fsecsg Université de Biskra
    كلية العلوم الاقتصادية و التجارية و علوم التسيير
  • fsecsg Université de Biskra
    كلية العلوم الاقتصادية و التجارية و علوم التسيير
  • كلية العلوم الاقتصادية و التجارية و علوم التسيير

نظام المكتبة:

يجب على كل قارئ الالتزام بإظهار بطاقة المكتبة عند الدخول ووضعها على الطاولة أثناء المطالعة ووجوب تقديمها حينما تطلب منه من طرف أعوان الأمن.


المادة 1: الاستفادة من خدمات المكتبة حق لجميع الطلبة والأساتذة المنتمين للجامعة.


المادة 2: تتم عملية التسجيل بمكتبة الكلية في بداية كل سنة جامعية وتحدد إدارة المكتبة أوقات بدايتها ونهايتها.


المادة 3: يحدد عدد الكتب المسموح بها للاستعارة الخارجية بثلاث (3) كتب بالنسبة للطالب و خمس (5) كتب  بالنسبة للأستاذ.


المادة 4: لا يجب أن لا تتجاوز مدة الإعارة 15 يوما بالنسبة للطلبة وشهرا بالنسبة للأساتذة والإخلال بذلك يعرض المعني لعقوبة قد تصل إلى الحرمان النهائي من خدمات المكتبة.


المادة 5: للمستعير الحق في تمديد مدة الإعارة في حالة ما إذا كانت المادة المستعارة موجودة بقدر كاف في المكتبة، وإلا كان للمكتبة الحق في رفض التمديد.


المادة 6: يتحمل المستعير المسؤولية التامة عن المادة المستعارة، وفي حالة إتلافها  أو ضياعها  يلتزم بتعويضها خمسة أضعاف ثمنها.


المادة 7: تتوقف الإعارة أثناء العطلة الصيفية وعلى كل قارئ بحوزته كتاب أن يعيده إلى المكتبة.


المادة 8: تسلم مكتبة الكلية شهادة التبرئة لجميع الطلبة المسجلين في المكتبة وغير المسجلين وكذلك الأساتذة بشرط أن يكونوا قد أعادوا كل الوثائق المستعارة من المكتبة.


المادة 9: تضع المكتبة بين أيدي قرائها نظاما معلوماتيا تسهيلا للبحث عن المراجع التي تتوفر بالمكتبة، ويمكن للقارئ الراغب في استعارة وثيقة أن يحصل عليها بواسطة استعمال أحد الخيارات التالية:

    • البحث بواسطة رقم التصنيف.
    • البحث بواسطة عنوان الكتاب.
    • البحث بواسطة اسم مؤلف الكتاب.
    • البحث بواسطة دار النشر.

إن رصيد مكتبة الكلية ملك للجميع، والمكتبة على استعداد دائم لتسهيل المهمة لجميع القراء، ولهذا فإن احترام نظامها الداخلي يستجيب إلى سعيها الدءوب من أجل نجاح قرائها، وبما أن الرصيد الذي تزخر به المكتبة يجب أن يزداد أكثر، فإن على القارئ الحرص كل الحرص على المحافظة على هذا الرصيد واستعماله استعمالا عقلانيا.